0

بلطجة أعضاء من جماعة العدل و الاحسان
(ن.ب) #المشاهد
مستغلين القضية الفلسطينية ،أعضاء من جماعة ما يسمى العدل و الإحسان قامو بالتظاهر أمام كارفور بمدينة سلا ، إختيار المكان غير بريء و كذلك الزمان .
لم يقتصر الأمر على التظاهر بل عمدوا على منع الزبناء من دخول المتجر بدعوى أن غزة تُقصف .
هذا ما يقع عندما يتم التعامل بحلم مع بعض الوقفات الإحتجاجية التي تخرج عن إطارها التضامني لتتطور نحو فوضى غير محسوبة .
بعض الأشخاص المتطرفين يظنون أنهم بتدميرهم لبلدهم هو نوع من التضامن مع المستضعفين في باقي بقاع الأرض متناسين أن التضامن يكون بتقوية الذات و التآزر و احترام القانون و المؤسسات و العمل على تطوير الذات و الدخول في مخططات اقتصادية واجتماعية وسياسية من أجل النهوض بها لأن المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف.
من أنتم لتمنعوا زبناء متجر من ارتياده ، من أعطاكم هذا الحق .
في خطوة أخرى لا تقل تهورا عندما قام بعض أعضاء هذه الجماعة بحمل صور مسؤولي دول عربية شقيقة تقف مع المغرب في جل قضاياه الوحدوية ، قامو بالتهكم على رؤساء و ملوك تربط المغرب معهم علاقات طيبة و استراتيجية مستغلين القضية الفلسطينية ، هل يريد هؤلاء تأزيم الأمور مع هذه الدول خدمة لأجندة خارجية تريد ذلك .
كثير ممن كان يحمل مثل هذا الفكر تبين له بعد حين أنه كان على خطأ فراجع نفسه ، لكن بعد ماذا ؟.
للأسف يتم الأمر غالبا بعد فوات الأوان.
و السلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.