جماعة حربيل___محدها تقاقي وهي كتزيد في البيض ، أين وصل ملف سندات الكازوال والإصلاحات الميكانيكية والكهربائية للأسطول الجماعي

0
#المشاهد_بوجندار_عزالدين.
المقال الرابع والثمانون من سلسلة من قاع الخابية بعنوان : محدها تقاقي وهي كتزيد في البيض ، أين وصل ملف سندات الكازوال والإصلاحات الميكانيكية والكهربائية للأسطول الجماعي لحربيل ؟
لاشك أن المقالات الأخيرة ، حول ما يجري بين أوسط ما يعرف بسندات الكازوال والإصلاحات الميكانيكية والكهربائية للأسطول الجماعي حربيل ، والصفقات العمومية غير المشمولة بالمناقصة بين أيادي حريصة على حماية المال العام ، فجل المقالات الصحفية أثارت ضجة كبيرة بتراب جماعة حربيل خاصة ، وبإقليم مراكش عامة ، لاسيما أنها تحوم حولها شبهات ، وتأكد لنا أن الواعظ الديني بصفته المسؤول ومن معه القرادة في المقاهي بتامنصورت عن الكازوال يسابقون الزمان لإعادة الحال إلى طبيعته ، لدرجة أن المتورط الأول حرض بعض الموظفين والموظفات بإمضاء لائحة بأسمائهم مصحوبة بشكاية ضد الصحافة ، كل هذا من أجل تغيير الأنظار عن المال العام ، لكنهم نسوا أننا الصحافة لها الرقابة على المال العام ، للأسف أصيبوا بهستيريا جماعية .. أما تحريض صاحب البناية التي بنية بطريقة غير قانونية بتامنصورت فهي صفقة خاسرة لأن السلطة المحلية حررت محضر بالمخالفة.
بطبيعة الحال ، لن نرد على نباح الأسماء المتورطة ، لأنهم ليست لديهم الجرأة والمواجهة ، وطبقا للقول الشعبي ( ولي فيه الفز كيفقز ) , سنعيد طرح سؤالي ما الدوافع الحقيقة وراء التحريض والتآمر ضد من أطلقتم عليهم اسم الصحافة الصفراء ؟ ، والسي الموظف نريد الحقائق الخفية الذي لا يعلمها العديد من المهتمين بالشأن المحلي ماذا يقع ب سندات الكازوال والإصلاحات الميكانيكية والكهربائية للأسطول الجماعي ؟ وجااااااوب ؟ وماسبب إغلاق باب مكتبك في أوقات العمل واستبداله بمقهى ميموزا على 13:45 من يوم الاتنين 18سبتمبر 2023 رفقة أحد النواب وشخص غير معروف وموظف بالجماعة و عضو بالجماعة ؟ عود سير كول ليهم راه كذوب ؟
خلاصة القول…تعرف جماعة حربيل عدة خروقات وتجاوزات في بعض اقسامها ، لكن رغم الشكايات والتنبيهات والتحذيرات التي اثارتها الصحافة الوطنية والمحلية وفعاليات المجتمع المدني بتراب جماعة حربيل تامنصورت يبقى مسؤولو الاقليم في غفلة من امرهم غير مبالين وغير مهتمين بالمال العام ؟ وسلم على سي علي لي فمحطة الوقود..
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.