0

معلوماتي يبرئ المغرب من تهمة التجسس
نورالدين بوقسيم #المشاهد
جوناتان سكوتش هو دكتور في المعلوميات محايد ليس له علاقة بالمغرب ولا يشتغل في أي من المنظمات التي تتهم المغرب بالتجسس وليست له عداوة مع أي طرف من الأطراف .
قام جوناتان بتقرير مفصل عن القضية في إطار بحث معمق محايد و علمي نعم علمي من أجل إطلاع الرأي العام العالمي بحقيقة ما سعت إليه منظمات دولية تتهم المغرب بالتجسس باستخدام برامج مخصصة لهذا الغرض .
جوناتان ركز على نقط متعددة نسرد من بينها أن المنظمات اعتمدت في اتهامها على : (روابط – IP ) وأن التحقيق قام به محققون من داخل هذه المنظمات و ليسوا محايدين يعني أن الأمر دبر بليل .
جوناتان سكوتش قال أن الروابط التي اعتمد عليها المحققون الداخليون لهذه المنظمات هم روابط يضعها الأيفون بطريقة تلقائية و لا يمكن الإعتماد عليها من أجل أي إدانة ، فاضطرت المنضمات لإزالت هذه النقطة من تقاريرها ما جعل العالم يشك في مصداقية الإتهام .
جوناتان سكوتش اكد أن العنوان IP لا يمكن الإعتماد عليه لوحده كإثبات إدانة كونه سهل التزوير و أن أي مبتدأ في هذا المجال ممكن أن يستخدم عنوان دولة رغم وجوده في دولة أخرى .
جوناتان سكوتش اكتشف أن هذه المنظمات أخفت و حرفت و زورت حقائق من أجل إثبات التهمة على المغرب .
المغرب طالب هذه المنظمات بتقديم أدلتها أو الإعتذار و إلا سيلجأ للقضاء الدولي من أجل إنصافه .
تقرير هذا الباحث يجب الإطلاع عليه و ترجمته لعدة لغات من أجل إنصاف الدولة المغربية وفضح من كان وراء هذه القضية الكيدية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.