توجيه إسباني

0

توجس إسباني من كلمة الجنرال الأمريكي
#المشاهد : نورالدين بوقسيم
فبعد أن شكر الجنرال الأمريكي و قائد المناورة البحرية المشتركة المغرب قال في نقط مختلفة :
– “لقد كانت تجربة رائعة لفريقنا الذي أبحر إلى جانب البحرية الملكية المغربية ….”
– “دعم الولايات المتحدة الأمريكية الذي تريد أن تقدمه للمغرب كشريك متشابه في التفكير و التدريب على العمليات الواقعية …..”
– “نشارك هذه التدريبات بهدف تعزيز أمننا البحري و الإستقرار في المنطقة أو مواجهة أولئك الذين يهددون الأمن في أي نقطة من العالم ” .
نقط مهمة جعلت إسبانيا ترتعد فرائسها و تبلع لسانها و تتأكد أن الخطاب يخصها و يخص حليفتها الجزائر .
الجزائر و إسبانيا قامتا بمناورات بحرية عسكرية و هذه المناورات و هذا الخطاب هو أكبر دليل على أن الرسالة موجهة لهما خاصة و أن المناورة كانت بالبحر الأبيض المتوسط جنوب إسبانيا و غرب الجزائر شارك فيه شريكان متفاهمان على العديد من القضايا و متفاهمان على عدة سيناريوهات ههه .
صراحة ،الجارة الشرقية تحفر قبرها بيدها و تبحث عن قدر يكون سببا في تقسيمها ، 500 مليار دولار صرفتها على البوليزاريو كفيلة ببناء طريق فوق السحاب .
حلم الجمهورية الوهمية قد قبر و الآن عليهم نعي كل ما صرفوه في السابق و انتظار المحاسبة الشعبية قبل الربانية .
بوريطة أكمل الباهية و قال :
الجوار لا يهمنا بقدر ما تهمنا الثقة .✉️
وصلت الرسالة يا سي بوريطة ، الثقة فقدانها مع الجوار شمالا و شرقا و حتى محليا عبر تونس و نحلل مواقف موريتانيا لنرى ما ستؤول إليه الأمور ، ثقة وجدناها بعيدا في الخليج و في أمريكا و إسرائيل و ابريطانيا ، و للأسف فقدناها إثر زيارة تسللية لبن بطوش لشريك اقتصادي كياكل معنا شلا هموز .
الثقة هي الأساس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.