جماعة حربيل..في إطار حق الرد المكفول للجميع ، جريدة المشاهد تسلط الضوء على مقال سابق..

0
عزالدين بوجندار// المشاهد.
تفاعل المجلس الجماعي لحربيل تامنصورت ، مع المقال المنشور بالجريدة تحت عنوان : من المسؤول عن وضع العصا في عجلة التنمية بجماعة حربيل تامنصورت ؟
بعد انتشار أخبار وصفت بالخطيرة ، عبارة عن أسئلة موجهة إلى مجلس جماعة حربيل تامنصورت أبرزها :
– تقليص الدعم المالي السنوي لجمعية نجم تامنصورت ؟
-استخدام شاحنة لنقل الماء الصالح للشرب في سقي ضيعة أحد نواب المجلس الجماعي ؟
-أرقام مالية مقابل خدمات جماعية ؟
كان جواب المجلس الجماعي الحالي كالتالي :
وبخصوص جمعية نجم تامنصورت رأى مجلس جماعة حربيل أن الاعتماد المالي الذي كان مخصص للفريق كان في حدود 70 مليون سنتيم سنويا بأنه لايتلائم مع نتائج الفريق إقليميا ، وجهويا ، لذلك تم تقليصه إلى إعتماد مالي قدره 40 مليون في الوقت الحالي رغم إكراهات الضرفية في انتظار نتائج إيجابية ، أما بخصوص 30 مليون سنتيم المتبقية فسيتم توزيعها بالتساوي والشفافية على باقي الفرق بالمنطقة و التي هي كذلك في حاجة ماسة للدعم المالي نظرا لوضعها المتأزم..
وبخصوص الضجة الإعلامية حول أحد نواب المجلس الجماعي يستغل شاحنة نقل الماء الصالح للشرب في سقي ضيعته أو ضيعة أحد نواب المجلس ، تبين أنها إشاعات لا تستند على دلائل في الوقت الراهن.
و حسب تصريحات من داخل الجماعة ، فشاحنة نقل الماء الصالح للشرب تتواجد طيلة أيام الأسبوع ، في خدمة الدواوير التي تعاني من العطش ، وبإمكان أي كان القيام بجولة ميدانية ببعض دواوير حربيل لمعرفة الحقيقة .
أما بخصوص الأرقام التي نشرت في عدة صفحات فيسبوكية مجهولة المصدر ومنابر إعلامية ، فكان رد المجلس أن كلها إشاعات ، الغاية منها تبخيس العمل الذي يقوم به المجلس الجماعي الحالي الذي يرأسه رضوان عمار ، الذي صرح لنا أنه رجل الإنجازات على أرض الواقع ، وأبرزها الإنارة العمومية ، ووضع إشارات ضوئية على الطريق الوطنية رقم 7 .. كما صرح لنا أن هناك إنجازات ستعرف إنطلاق الأشغال بها في الأيام المقبلة ،كانت قد توقفت لسنوات ..
وأضاف مجلس جماعة حربيل لجريدة المشاهد ” أن مجلس جماعة حربيل يتادرس مع شركائه لإيجاد حلول عاجلة بخصوص احداث أسواق نموذجية بالمدينة ، وتسريع انطلاق أشغال المستشفى ، والمسبح الجماعي ، والحي الجامعي…
هذا ما جاء على لسان رئيس جماعة حربيل السيد رضوان عمار ، في إطار تنوير الرأي العام المحلي .
و تجدر الإشارة إلى أن هناك عمل دؤوب من المجلس للتفكير في صيغ عملية وعقلانية لإصلاح وتأهيل مدينة تامنصورت والدواوير المجاورة لها .
هذا ما توصلت به جريدة المشاهد بعد اجتماع مع المعنيين بالأمر بجماعة حربيل في إطار حق الرد ، ونتمنى من الجميع خدمة الصالح العام مع توفر النية الصادقة ، والعمل المخلص لحل كل إشكال يؤرق بال ساكنة جماعة حربيل تامنصورت حتى نكون في أفق تطلعات أولي الأمر الذين ينتظرون منا تحمل جزء من المسؤولية للسير بالوطن نحو الأمام للنجاح في مواجهة التحديات المحيطة بالبلاد من كل جانب .
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.