إستمرار اخراج وثائق وملفات جماعة حربيل من طرف موظف تثير تساؤلات واستفهام ؟

0
#المشاهد_بوجندار_عزالدين.
المقال التاني والثمانون من سلسلة من قاع الخابية بعنوان : لي فيه الفز كيقفز…
أقدم موظف صاحب المواعظ الدينية بجماعة حربيل باخرج وثائق وملفات خاصة بالجماعة إلى مكان غير معلوم ، مما خلف حالة من الإستغراب وطرح عدة تساؤلات ، حيث شاعت أخبار بأن هناك جهات تسعى إلى إتلاف أو تغير بعض المعلومات للمحاضر ، ووثائق مهمة بغية الإفلات من العقاب والمسألة ، الأمر أثار الإستغراب سيما أن طريقة إخراج الملفات تشير إلى أن هناك أشياء غير قانونية وغير طبيعية ، وفيها إعادة لملمة الوثائق و المحاضر الخاصة بالكازوال و…، من أجل تدارك وقوع الفضيحة ، كما نجدد طلبنا إلى جميع المصالح المسؤولة عن المال العام بفتح تحقيق عاجل ، أما بخصوص رفع دعوى ضد الصحافة لأنها تبحت عن الحقيقة نقول لك سيدي الموظف افعل ما تشاء هذا لا يهمني ، واتهامك لكل من يقترب منك ظنا منك أننا سنغير مقلاتنا لمجاملاتك فإنك تحلم ماذا ما هناك شبهات تحوم حول توزيع الكازوال، والإصلاحات المكانيكية والكهربائية من المال العام ، سنقف لك سدا ، ونهاية الاستهتار واللامبالاة .
تظن أن تهديداتك لي ستخيفني ، ونجد أنفسنا “مجرجرين ” بين ردهات المحاكم ، بتهمة باتت معتادة ، السب والقذف، والتشهير، أو إهانة موظف أثناء ممارسة عمله…انتقاد بسيط لسلوك غير قويم ، أو انتقاد لتدبير تحوم حول صاحبه شبهات ، كاف ليتقدم ” المتضرر لي فكرشو العجينة.. ولي فيه الفز كيقفز ” رغم عدم إدراج اسمه ، قام بتحريض الموظفين والموظفات بجماعة حربيل لتوقيع عارضة ضد من سماهم الصحافة الصفراء ، ليصتدم برفض الطلب من طرف أغلب الموظفين والموظفات لي كرشهم خاوية.
سيدي الموظف لي فكرشوهم العجينة ، لا يطالبون بإعادة الاعتبار ، لأن لا اعتبار لهم أصلا…هم يريدون تكميم الأفواه والأقلام النزيهة ومعاقبة من”يتجرأ” قول إن هذا منكر ، لو سرنا على هذا الدرب ، فقد يأتي زمن سيحرم علينا فيه حتى التلميح…فتصبح التهمة “التلميح مقترنة بالسب والتشهير والقذف”…فنعاقب حينها لا على الأفعال، بل على ما تضمر نفوسنا..
ومن خلال مقالنا هذا نريد أن نتوجه للموظفات والموظفين الشرفاء بجماعة حربيل وهم كثر بالثناء والشكر على العمل الدؤوب والمعاملة الحسنة التي يشهد بها المواطنون لهم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.