الحلول بعد الإضراب

0

الحلول 🔦 بعد الإضراب
نورالدين بوقسيم #المشاهد
يتداول التلاميذ فيما بينهم المقترحات التي توصلت إليها الوزارة لتجاوز النقص الذي طال التحصيل هذه السنة حيث أنها تبقى حلول قابلة للتغيير مع مرور الوقت ، نلخصها في النقط التالية :
– تأخير الإمتحانات الجهوية و الوطنية أسبوعا عن موعدها الأصلي
– مواعيد الإمتحانات الإشهادية بالنسبة للمستويين السادس و التاسع اختيارية يحددها القيمين على هذين المستويبن حسب المتاح .
– تقليص عدد الإمتحانات داخل الفصل حسب المادة من 3 ل 2 و في بعض المواد من 2 ل 1 .
– الدروس التي سيُمتحن فيها التلاميذ محددة مسبقا حسب البرنامج المتاح و هي الدروس التي تمكنوا من حضورها مع الأساتذة .
حلول تبقى ترقيعية لتجاوز الأزمة بطبيعة الحال و هي قابلة للتغيير حسب الظروف و تقدم التحصيل لكن أي نقص في مستوى أي تلميذ يبقى الأساتذة المضربين هم من يتحمل وزره أخلاقيا و أمام الخالق بحكم الأزمة التي خلقوها بدافع مادي صرف ، و كل التضامن مع ولاد الشعب من الألف إلى الياء لأن الشعب هو عمود أساس هذا الوطن رغِب أم أبى أصحاب 💵 ماما و پاپا و كل من هرب للخصوصي ، فالتعليم العمومي يبقى بخير لأن من يدرس به يريد مكانا داخل خوارزمية معقدة فتجد أبناء الفقراء يضاعفون المجهود ليحصدوا النتيجة بالعزيمة رغم المعاناة .
و السلام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.