ذكرى 66 لتأسيس مديرية الأمن الوطني ، فرصة أخرى للوقوف على الإنجازات

0

نورالدين بوقسيم #المشاهد
16 ماي من كل سنة مناسبة سنوية لاستحضار الإنجازات والتضحيات التي يبذلها رجال ونساء الأمن الوطني خدمة للوطن .
و هي مناسبة لتجديد الالتزام بحماية المواطنين، والوفاء الدائم لمؤسسات البلاد، تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
مؤسسة الامن شعارها الدائم مواجهة جميع التحديات للحد من ظاهرة الجريمة، والحضور الميداني ورفع درجات اليقظة .
واستحضارا لما سبق عملت مديرية الأمن على تطوير وتحديث الوسائل اللوجستيكية العصرية وطرق استعمالها لمواجهة المخاطر التي تحدق ببلادنا .
و شكلت جائحة كورونا اختبارا ناجحا لأمننا الوطني و كذلك تنظيم المغرب لعدة تظاهرات دولية و جهوية و عربية سواءا كانت سياسية اقتصادية أو أمنية و كان التنظيم محكما أشاد به القريب و البعيد .
وفي إطار التواصل لا بد من التنويه ان المصالح الأمنية انفتحت على الصحافة و الاعلام بشكل جدي عبر بوابة إلكترونية خصصت لهذا المجال
ومن هذا المنطلق، عكفت مصالح الأمن الوطني على تعزيز الإطار المؤسساتي للتواصل والانفتاح الأمني، وتنويع آلياته ومستوياته، فضلا عن تطوير وتجويد المحتوى التواصلي وتكييفه مع الطفرة النوعية التي عرفتها تكنولوجيا الاتصال.
كما أثبتت المديرية يقظتها ومهنيتها العالية، في الحفاظ على استقرار الوطن ودعم أمن المواطنين، كما ابانت عن الاستباقية في محاربة الإرهاب، على المستوى الإقليمي والدولية .
و ختاما ،فإن ذكرى تأسيس أسرة الأمن الوطني، في 16 ماي 1956، تظل لحظة تاريخية يحتفى بذكراها كل سنة للوقوف على منجزات هذه الأسرة، و لا يسعنا من هذا المنبر ، منبر المشاهد ، إلا أن نتمنى لأسرة الأمن الوطني كل التوفيق والنجاح الدائم في مواجهة كل التحديات الأمنية.
مع تحيات المدير العام : نورالدين بوقسيم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.