هل فُتح مطرح حربيل مجددا ؟

0

نورالدين بوقسيم # المشاهد
تسائل و استهجن سكان حربيل تامنصورت العزوزية (الدخاخن) المتصاعدة من المطرح القديم و التي كانو قد تنفسو الصعداء عند قرار تحويل المكان لمنطقة خضراء ، لكن القرار قوبل بالقوالب و تكونت ديپويات في المكان محاطة بأسوار و كل صاحب مستودع يتلقى الفاياجات لفرز النفايات التي يعيد بيعها و يحرق مساءا ماهو غير لائق له .
أدخنة تزكم النفوس و تعيد الذكرى التي كانت فيها الزبالة هناك تحرق بالأطنان و الآن ، هاهي العملية تعود تدريجيا و ريمة تعود لعادتها.
ضرر كبير ، كان المحيطين بالمنطقة يظنون أن المسؤولين قد أحسو بهم و حولو المطرح لمكان آخر ، لكن لشركة جمع الأزبال بمراكش رأي آخر أو على الأقل الشوافرية الذين يتكفلون برمي النفايات هم من يقرر أين يرمونها .
سبق لجريدة الصباح أن أطلقت عليه تشيرنوبيل مراكش و نحن نطرح نفس الإسم و نقول :
نداء قوي لأصحاب الضمائر الحية من أجل لجم هذا الضرر و الحد من تصرفات البعض الذين يمتهنون مهنة تدوير النفايات ، فحرقها هو ضرر على الطبيعة اولا و المغرب انخرط في الحفاض على البيئة ، فقمة المناخ التي تجري مراسيمها هذه الأيام بمصر ، سبق و أن احتظن المغرب أدوراها في ما مضى و وعد بخفض الإنبعاثات ، لكن هؤلاء بالمطرح القديم معندهمش مع داكشي ديال المناخ .
صدق من قال :
الحناية حولة و العروسة فيها بوتفتاف .
السلام عليكم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.