لك الله يا مواطن

0

لو كتبنا عن خرق لمواطن عادي لتحركت مسطرة الموزمبيق و بركار الكوديڤوار من أجل رفع الخرق و لطُبق الدستور عن بكر أبيه حتى لترى أن النقط و الفواصل يتم تحيينها .
اما وقد كتبنا عن نائب ثاني لجماعة حربيل ف بطبيعة الحال خرج علينا (محامون) غير محلفون من مشارب شتى ممن يغمسون من الطبسيل يدافعون عن أولي نعمتهم ، أين أنتم عندما نكتب عن المواطن البسيط .
البعض دافع بنزعة (مادية) و البعض الآخر بنزعة قومية و البعض بنزعة حزبية و آخرون بنزعة الجاهلية .
مقاولون شمرو على سواعدهم و وجدو الوقت و الجهد للدفاع عن موكلهم وجاؤو بصور من مختلف المدن ليدافعو عن الخرق ، قد تكون بعض الصور من مراكش و هي لمواطنين قد يكونو قد خرقو شرط اللون لكن هذا لا يعطي لمسؤول في جماعة يتغنى بالقانون أن يكون أول الخارقين هه .
لن أدخل في الجدال مع جاهل نعثني ب أمي و هو لا يعرفني ، قد اكون أمي لكنني أبي .
(موحال يقراها) .
على أي ، تعريف الجاهل هو الذي يدافع عن نقيض الحق .
اما الأمي هو الذي لا يفقه في موضوع معين .
و الخوف كل الخوف من الجاهل لانه يثبت ببراهين عكسية و بغير علم صحة الباطل ليدحض به الحق .
اللون في حائط صاحبنا خرق ، و المقالات الآتية هي عن خرق احتلال الملك العمومي و خرق التصميم ، فهل سيأتينا أصحابنا بصور لخروقات أخرى في أماكن أخرى لتبرير ما فعله سيادة النائب المحترم بمبدأ إذا عمت هانت .
وجود ظاهرة غير قانونية ليست مبرر لكي ترتكبها يا سيادة النائب .
دفاع مستميث عن النائب الثاني فكيف عندما نكتب عن من هم أعلى منه هرما .
الجماعة تذر و تذر على هؤلاء ما لذ وطاب و خوفهم على انقطاع التيار يجعلهم يدافعون عن الباطل بحجة باطلة .
المغرب تغير و النقد البناء لأي مسؤول واجب كل صحفي و سنكتب و نكتب لعلمنا ان تنوير الرأي العام واجب علينا في مشوار نعلم أن به مسامير المائدة تعرقل تدحرج اللقمة لتصطادها لنفسها دون غيرها .
هاتفني مدير الجريدة لأن هؤلاء المسامير اتصلوا به و طلبو منه نزع المقال .
جوابي كان : نزع المقال يساوي الله يعاون الجميع في اتجاه جريدة أخرى قد تكون أكثر انتشارا .
المهم الكتبة كاينة كاينة .
نعود لأصحاب الشكارة او المدافعين الجدد او المنافقين القدامى ، أنتم مع التيار فإن كان في صالحكم تهتفون و إن زاغ عن جادتكم تصيحون .
خلاصة القول :
شر المنافقين قومٌ لم يستطيعوا أن يكونوا فضلاء بالحق ؛ فصاروا فضلاء بشئ جعلوه يشبه الحق .
تصبحون على خير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.