فكرة فصل تامنصورت عن الدواوير

0

نورالدين بوقسيم #المشاهد
جاء كثيرا في التعاليق نقطة فصل الدواوير عن تامنصورت 😅 . فكرة يتداولها العديد من المتابعين و هي خطأ فادح لا يمكن للمسؤولين قبوله أو تطبيقه في الواقع لأن البادية المحيطة بتامنصورت هي امتداد للمدينة و متنفس لها و ستحتاج لتكبر مع الوقت و إن انفصلت تامنصورت عن محيطها البدوي ( هذا إن اعتبرناها حضرية) فسيكون بمثابة قتل عمد للمدينة و خنق لها و لن تتمكن من أي متنفس لبناء أي مقر او مطرح أو إدارة أو حتى شق طريق للخروج من عزلة قد تسقط فيها ، كل المدن تتوفر على محيط قروي يحيط بها فلماذا يريد البعض العكس لمدينة تامنصورت .
من جهة أخرى مقال سابق جاء للتعريف بأقطاب السياسة بتامنصورت ، أشرت أن بالمنطقة قطبين سياسيين يسيطران على الأصوات المشاركة ، ما أعطى قطبية سياسية بالمنطقة و أصبح المشهد شبه معروف مسبقا .
البعض لم يقرأ جيدا بين السطور ، الهدف من المقال هو بالواضح الذي لا غبار عليه أن السياسة إما أن تكون فاعلا فيها أو مفعولا به داخلها ، السياسة إن لم تمارسها ستمارس عليك ، أن تصوت و تعطي صوتك لأكثرهم إقناعا لك يعني أن يكون أقلهم ضررا على منطقتك و إلا فسيصعد أكثرهم ضررا عليها ، فهمتى أسي فلان .
قانون الإنتخابات أصبح يأخذ بعين الإعتبار المصوتين ، أما الغير مصوتون فليهم الله .
تقول القاعدة : الديمقراطية قد لا تأتينا قطعا بالأصلح لكنها تضمن لنا أن نغيره إن لم يصلح .
و أقول لمن لا يريد التصويت أن صوته سيقتسمه كل المرشحون حسب القانون الإنتخابي .
قد يصل الميساج و قد لا يصل ، وهذا ليس تنقيصا من السياسيين الموجودين حاليا بقدر ماهو تشجيع للسكان على اتخاذ القرار الصائب الذي يخدم منطقتهم عوض العويل في التعاليق بعد أن تقع الفاس في الراس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.