جمعية النصر تستنكر الحالة التي أصبحت عليها مقبرة حي الحارة مطالبة والي الجهة التدخل العاجل.

0
#المشاهد_بوجندار_عزالدين.
المقال التاسع عشر بعد المئة من سلسلة من قاع الخابية بعنوان : جمعية النصر تستنكر الحالة التي أصبحت عليها مقبرة حي الحارة ، مطالبة والي الجهة التدخل العاجل.
نددت جمعية النصر بما أسمتها جرائم انتهاك حرمة الأموات بمقبرة حي الحارة مراكش ، من خلال “نبش القبور وتخريبها ورمي الأزبال بها ، مستنكرة الحالة المزرية التي تعيشها مقبرة حي الحارة بالعاصمة السياحية مراكش.
وقد تلقت جريدة ” المشاهد” عدة إتصالات من مواطنين ، يطالبون فيها والي جهة مراكش آسفي ومعه المجلس البلدي بضرورة التحرك المستعجل لاصلاح هذا الوضع الكارثي ، والإسراع بتهيئة المقبرة التاريخية “مقبرة الحارة”.
وتبعا لذلك ،طالبت الجمعية في رسالة إلى السيد والي الجهة ، والمجلس الجماعي وباقي الجهات المختصة ،تحتفظ الجريدة بنسخة منها ، بتحمل مسؤولياتها في ما آل إليه وضع المقبرة الكارثي الذي يجمع المنحرفين والمشردين وذوي السوابق العدلية ، فصلا عن أكوام الحبال بل الأطنان الموزع على طول وعرض المقبرة , والأضرار الجسمانية والنفسية المترتبة عن ذلك ، مما يستدعي تفعيل المشروع الذي سبق أن وضع على طاولة المجلس الجماعي مراكش ، وهو المشروع الذي يمكن ان يحول المقبرة المزبلة إلى فضاء أخضر ، يسر الناظرين ،ويشرف المدينة سياحيا واقتصاديا .
وشدد المصدر ذاته على ضرورة “التصدي لكل أشكال الانتهاكات التي تتعرض لها المقابر القديمة بالمملكة المغربية الشريفة، والمحافظة عليها بتوفير الحراسة والصيانة، لتبقى فضاء نظيفا وآمنا للتأمل والترحم على الموتى”
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.