نجاة رئيس الوزراء العراقي من محاولة اغتيال

0

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعرض فجر الأحد لمحاولة اغتيال فاشلة بواسطة طائرة مسيّرة مفخخة استهدفت مكان إقامته في العاصمة بغداد، مؤكدة أنه لم يصب بأذى وهو بصحة جيدة.

وقالت خلية الإعلام الأمني الناطقة باسم القيادة في بيان إن محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، بواسطة طائرة مسيّرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد. وأضاف البيان أن القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة.

وغرد رئيس الوزراء العراقي إثر نجاته من محاولة الاغتيال على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلاً: «أنا بخير والحمدالله وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق»، مبينا أن «صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه».

وفي وقت لاحق دعا الكاظمي في خطاب متلفز إلى الحوار الهادئ البناء من أجل العراق ومستقبله، وقال «تعرض منزلي إلى عدوان جبان وأنا ومن معي بألف خير».

وأضاف«أن القوات الأمنية والعسكرية تعمل على استقرار العراق وأن الصواريخ الجبانة لا تبني مستقبل العراق ونحن نعمل على بناء الدولة وإحترام مؤسساتها وتأسيس مستقبل أفضل».

وذكرت قناة العربية الإخبارية أن خمسة على الأقل من طاقم حراسة الكاظمي أصيبوا في الهجوم. ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن.

وأدانت الولايات المتحدة في بيان الهجوم الذي استهدف مقر إقامة الكاظمي، وقالت «نتابع التقارير الواردة بشأن هجوم بطائرة بدون طيار استهدف مقر إقامة رئيس الوزراء العراقي الكاظمي».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.