الريع 😰

0

الريع و ما أدراك ما الريع
(ن.ب) #المشاهد
حسب المنظور العامي فالريع هو ربح غير شرعي و هو جني مال لا تستحقه و هو أن تستفيد من صندوق معين وضعته الدولة لأغراض غير تلك التي لديك فتقدمت للاستفادة منه بلا حشمة بلا حياء .
لكن اقتصاديا فالريع هو نمط اقتصادي يعتمد على الموارد الطبيعيّة دون الحاجة إلى الاهتمام بتطويرها .
مثلا : المعادن، والمياه، والنفط، والغاز ، الأسماك ، بمعنى كل الخيرات التي لا يد للإنسان في وجودها ورغم ذلك يستغلها بنهم و يستفيد منها دون أن يبذل مجهودات معينة و موازية ، و الكارثة هي أن تكون هذه الخيرات قابلة للنضوب هنا يكون المشكل و يكمن خلل اقتصاد الريع .
هذه النشاطات الريعية لا تساعد على توفير تصوُّر واضح عن الحالة الاقتصاديّة السائدة في الدولة، و تخلق جيلا و مسؤولين يحبون أكلها باردة ما يؤدي إلى ظهور مُجتمعٍ استهلاكيٍّ كسول مرتبط بالاستيراد دون التصدير .
و هذا الاشكال ظهر في دول نفطية بعينها و أعطاها مجتمعا متعجرفا يحب تحصيل أموال باهظة و التباهي بها أما مجتمعات تحصل على الرغيف من الصخر و بعرق الجبين .
و حتى لا يظن البعض أن الريع فقط يوجد عند الدول التي بها ثروات طبيعية نسرد هنا ثلاث أنواع للريع موجودة أو يمكن أن توجد في أي دولة حتى و إن لم تكن بها ثروات طبيعية :
– الريع الإحتكاري
– الريع العقاري
– الريع الوظيفي
🌵بالنسبة للريع الإحتكاري هو عندما تصبح تجارة بعض المواد الغذائيه الأساسية ذات الاستهلاك الكبير وطنيا حكرا على عائلة أو أشخاص بعينهم و يلعبون بالأسعار كما أرادو و يتحكمون في الاستيراد و الانتاج و التحويل و البيع و الثمن دون أن يكون لذى باقي أفراد المجتمع الحق في دخول هذا القطاع .
🌵الريع العقاري هو استفادة بعض الاشخاص من قطع أرضية بأثمنة رمزية تحت طائلة قانون كانو هم من وضعه او بتحالف مع من وضعه أو بتبادل مصالح مع من له حق الإمضاء 😜.
🌵الريع الوظيفي و هو حصول أشخاص بعينهم على وظائف بعينها تحت قوانين و مراسيم تعطيهم الحق في ذلك ليحصلو على راتب سمين دون إجراء مباراة أو إعلان عن المنصب ، هذا مشكل حقيقي في عدة دول خاصة العربية التي أصبح بها أشخاص بمناصب (لا علاقة) و شرح الواضحات من مفضحات (فهمتيني ولالا) .
هذا ، ونختم بمثل عربي قديم :
الحركة بركة ، والتواني هلكة ، والكسل شؤم ، والأمل زاد العجزة ، وكلب طائف خير من أسد رابض ، ومن لم يحترف لم يعتلف.
و ييه أبن عمي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.