تبون يرد بلقاء مع صحفي

0

نورالدين بوقسيم #المشاهد
كما جرت عادة تبون عندما يريد الرد في موضوع معين يخرج بلقاء صحفي مفبرك بأسئلة معدة سلفا و بأجوبة مطبوخة على نار غير هادئة.
تبون عقد لقاء مع صحفي و أجاب عن أسئلته التي وضعها شنقريحة مع الإجابة .
لكن ، على غير عادة الرؤساء ، تبون بدأ بتناول الشأن الخارجي عوض الداخلي ، في إشارة أن هم الجزائريين ليس من أولوياته .
عندما يتناول رئيس ما الشأن الخارجي أولا ، فغالبا تكون البلاد في حالة حرب أو في حالة تهديد خارجي وشيك ، فهل تبون يرى ذلك دونا عن باقي العالم .
في لقائه الصحفي المفبرك لم يذكر المغرب و إنما تطرق إلى جيرانه جنوبا و شرقا يعني مالي و ليبيا و تونس ، في إشارة أنه لم يكن له الوقت لمتابعة خطاب جلالة الملك ، رغم أننا نعلم يقينا أنه جلس ينتظر الخطاب بفارغ الصبر و من حاشيته من فصله له و وضح معالمه ، لكن تناول المواضيع عن الملوك الشرفاء يختلف جدريا عن تناولها عند الرؤساء خاصة إذا كانو من طينة تبون الذي لا يتكلم إلا إذا كان شبه مغيب .
هنا لا ننتقص من المنقوص لأننا لن نترك فيه شيئا بقدر ما نوضح الواضحات المفضوحات الظاهرة للعيان 🤕 .
شتان بين رؤية صاحب الجلالة الذي مد يد الأخوة و رد تبون الذي أطلق إشارة معينة باحتمال انقلاب في تونس و تدخل سافر في شؤون ليبيا و احتقار بين للشأن المالي مع تجاهل تام للشأن الداخلي الجزائري .
تحية وتقدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.